إلى شعوبنا الوطنيين والرأي العام

PNDK


تُفتتح اليوم المدارس. الأطفال والشباب هم مستقبل المجتمعات، فالمجتمعات التي لا تستطيع حماية مستقبلها غير قادرة على حماية وجودها، وأكبر مثال مؤلم على هذه الحقيقة تاريخ الكرد وكردستان القريب. فتاريخ التعصب العرقي والاستعماري الذي مارسته تركيا وإيران والعراق والنظام البعثي السوري، إضافة إلى تاريخ الإبادة الجسدية والثقافية، فنرى اليوم أيضاً أن الإبادة الثقافية والجسدية تُمارس على الشعب الكردي والأرمني والآشوري_السرياني-الكلداني، كما تمارس هذه الإبادة أيضاً على معتقداتٍ كـ الأيزيدة والعلوية واليارسانية ...إلخ. حيث يمارس الصهر والاستعمار على شعبنا ومجتمعنا بشكل خاص من خلال التعليم في مدارس الأنظمة المستبدة.

    تُمارس الأنظمة المستعمرة الإبادة الثقافية حتى يومنا هذا بسياسة الإنكار والإمحاء لديها. وبظهور الـ PKK تم قطع الطريق أمام سياسة الإنكار والإمحاء والإبادة الجسدية والثقافية. حتى وصلت اللغة والثقافة الكردية والكردستانية قبل مرحلة ظهور الـ PKK إلى حافة الهلاك. فبفضل نضال القائد آبو وبدماء عشرات الآلاف من الأبطال أمكن الرجوع إلى الجوهر والحرية والاستقلال. وهذا بدوره فتح الطريق أمام الإحياء والحداثة والتطور في كردستان.

    فاليوم في كردستان يَلقى ملايين الأطفال والشباب الكورد والعرب والسريان تعليمهم بلغتهم وثقافتهم في مدارسهم الحرة من المرحلة الابتدائية وحتى المرحلة الجامعية. وكلما كان لها سلبيات على نظام الإبادة إلا أنها تعتبر خطوة كبيرة جداً وذات معنى بالنسبة للمجتمع وأطفال المجتمعات الكردستانية. نبارك من القلب كافة المعلمين والطلاب الأعزاء الذين قدموا وسيقدموا تضحيات في هذا النطاق.

    اليوم تبدأ المرحلة الجديدة للتعليم في شمال كردستان. فسياسة التعليم في الدولة التركية تعتمد على إنكار وإمحاء كافة الحقوق الثقافية والوطنية للشعب الكردي ولا تقبل الأمم الأخرى وتفرض عليهم لوناً واحداً. لذا يجب أن يحتج الأطفال والشباب والمعلمين وشعبنا الوطنيين وكذلك الرأي العام ويقفوا في وجه هذه الذهنية التعصبية والفاشية. فحق التعليم بلغة الأم حلالٌ كحليب الأم لذا يجب على الأطفال والشباب والمعلمين والشعب الكردي الوطني في كل مكان المطالبة بحق التعليم بلغة الأم.

    ففي مرحلة التعليم الجديدة يجب تقوية أعمال التدريب في الأمة الديمقراطية والتعليم بلغة الأم. ففي هذا النطاق يجب تحويل كل منزل وشارع وحديقة وتحت كل حجرة إلى مدارس وصفوف وأكاديميات.

    نبارك بهذه المناسبة سنة التعليم الجديدة جميع الأطفال والشباب الطلبة والمعلمين والعاملين في التعليم وعلى رأسها مخمور وشنكال وروج آفا وأجزاء كردستان الأربعة والعاملين خارج الوطن، ونتمنى لهم دوام النجاح والتفوق.

    نبارك بدء مرحلة التعليم الجديدة لسنة 2018-2019 بدايةً معلم المعلمين القائد آبو، والعاملين ضمن نطاق التعليم، كافة الطلاب وشعوب كردستان!

17. 9. 2018
لجنة التدريب في ك ج ك